لماذا يخسر الأشخاص في المُراهنات الرياضية؟

المراهنات الرياضية في عربيا

يُريد جميع الأشخاص القادمين لمجال المراهنات الرياضية الفوز. لكن الحقيقة هي أن الجميع لا يستطيعون الفوز في اللعبة. يجب أن يكون هناك فائزٌ وخاسرٌ في لعبة ما وكذلك موقع الرهان. ستكون مستاءً بطبيعة الحال عندما تخسر. عليك أن تغير موقفك من المراهنات الرياضية عندما تخسر. إذا كنت الشخص الذي لا يستطيع تغيير موقفك فأنت غير مناسب للعب القمار.

مزايا وعيوب المُراهنات

المميزات والعيوب

هناك حالات يخسر فيها الشخص باستمرار لأيام أو حتى أسابيع. هذا أمرٌ لا مفر منه في مجال القمار. عليك أن تبقى صبورًا وتدرس اللعبة قبل أن تنزعج. يجب أن تكون قادرًا على التوافق مع الحقائق بدلاً من محاولة محاربتها. إن المزايا والعيوب هي حقائق في الحياة وفي المراهنات الرياضية. يجب أن تفكر في طريقةٍ يمكن أن تساعدك على الفوز باستمرار. هناك مواسم عندها تصل نسبة الفوز في المراهنات إلى 60%.

“لا” للمُراهنات العاطفية

رهانات عاطفية

يجب أن تدرك الحقيقة من أنه لا يمكن تحقيق الفوز الثابت والمستمر بأي شكلٍ من أشكال المراهنة. دائمًا ما يتوقع المراهن الناجح الخسارة ويكون مستعدًّا لذلك. إذا كنت غاضبًا عند الخسارة أو الهزيمة، فسيتم تحريكك عاطفيًّا. هذه القرارات العاطفية ستؤدي إلى مزيد من الفشل والخسارة. يجب أن تتعلم البقاء في الدورة وتحاول الحصول على نسبة فوز 55 إلى 60% على المدى الطويل.

لا تتعجّل

الفوز من المراهنات الرياضية

قد تراهن كثيرًا عندما تخسر لفترة طويلة. إذا كنت قادرًا على تحمل الخسائر على المدى القصير، فستتمكن من البقاء في المنافسة لفترةٍ أطول. عندما تخسر باستمرار، لا تراهن إلا على نسبةٍ صغيرةٍ من رصيدك. يمكنك المراهنة مرة أخرى بعد التغلب على خسائر المدى القصير. يجب أن تكون لديك القدرة على إدارة المراهنات الرياضية مثل الأعمال التجارية.